وضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصادي

تمحورت نتائج الاجتماع المنعقد اليوم في وزارة الأشغال العامة والإسكان برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء حول إجراء تقييم للجمعيات السكنية في جميع المحافظات يحدد استمراريتها أو إلغاءها وإعطاء مهلة حتى بداية كانون الأول القادم للانتهاء من المخططات التنظيمية لمناطق سوار دمشق “عين الفيجة” بسيمة وعين الخضراء والقابون وبرزة وجوبر ومخيم اليرموك.

وتقرر خلال الاجتماع إعادة هيكلة وتفعيل مديريات التعاون السكني بالمحافظات وإحداث مناطق تطوير عقاري جديدة وإنجاز الدراسات التطويرية لمناطق السكن العشوائي ووضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.

وتم الطلب من المؤسسة العامة للإسكان وهيئتي التخطيط الإقليمي والتطوير العقاري إحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصادي وإنجاز أعمال البنى التحتية اللازمة لها وعرضها للمستثمرين ووضع الضوابط التي تضمن حصول المواطنين على المساكن في وقت محدد وبآلية تقسيط مريحة.

كما تمت مناقشة واقع الشركات العامة الإنشائية “المشاريع المائية والطرق والجسور والبناء والتعمير والشركة العامة لأعمال الاتصالات والكهرباء” وسبل تفعيل دورها كما تم تشكيل فريق فني وتقني مختص للمساهمة بإدخال الطرق الحديثة والمتطورة في عملها وتشكيل مجموعة عمل لإعادة تقييم التشريعات الناظمة لعمل وزارة الأشغال العامة والإسكان وتطوير الأدوات التخطيطية للنهوض بالقطاع السكني.

وتم الطلب من هيئة التخطيط الإقليمي استكمال إنجاز الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي وفق البرنامج الزمني المحدد كما تقرر استكمال إنشاء قواعد بيانات خاصة بقطاع الإسكان وإطلاق برامج تدريبية متخصصة لرفع مستويات وقدرات العاملين في مجال التخطيط الإقليمي.

وفي تصريح للصحفيين أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أهمية تذليل كل المعوقات والصعوبات التي تعترض عمل المؤسسات والهيئات التابعة للوزارة وتنفيذ توصيات المؤتمر الوطني للإسكان والمخططات التنظيمية وأبعادها التنموية.

بدورها بينت رئيس هيئة التخطيط الإقليمي المهندسة ماري التلي أنه تم الانتهاء من إعداد وثيقة التوجهات والمنطلقات الأساسية ريثما يتم إصدار الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي الذي يضع التوجهات العامة أمام متخذي القرار للحد من التعديات على الأراضي الزراعية مشيرة إلى أن العمل يتم أيضا على مشروع الخارطة الوطنية للسكن والإسكان.

من جانبه أوضح المدير العام للشركة العامة للدراسات الهندسية الدكتور يسار عابدين أن العمل بإعادة تقييم المخططات التنظيمية في سوار دمشق وخاصة مناطق “عين الفيجة وبسيمة والقابون ومخيم اليرموك والحجر الأسود وجوبر” يسير بوتيرة عالية وتم إنجاز مراحل متقدمة وسيعلن عن المخططات التنظيمية خلال شهرين.